النقابات التعليمية بخريبكة تعتزم مقاضاة ’’التيجيني’’

آخر تحديث : الإثنين 28 مايو 2018 - 6:12 مساءً

جبير مجاهد : خريبكة

بعد الخرجة المثيرة لمقدم برنامج “ضيف الأولى محمد التيجيني، والتي وجه فيها انتقادات لاذعة للأطر التربوية التي تضامنت مع الأستاذ المعطي العويبي ’’ أستاذ خريبكة ’’، واصفا إياهم بالمرضى، كما وصف مدينة خريبكة بكونها مدينة صغيرة، مما أثار ضجة واسعة وموجة من الغضب سواء بين نساء ورجال التعليم، أو بين مكونات عاصمة الفوسفاط من جمعويين ورجال الإعلام وسياسين ونقابيين.

وفي نفس الاتجاه سار رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين لمسوا في تصريحات التيجيني كثيرا من التجريح والإساءة إلى المدينة وتاريخها ورجالاتها الذين تميزوا في مختلف المجالات الاعلامية منها والعلمية والفنية والثقافية والرياضية وغيرها، حيث عبر العديد من المتدخلين عن غضبهم الشديد مما وصفوه بالاحتقار والاهانة التي وجهها المعني بالأمر إلى مدينة كان لها دور كبير في طرد المستعمر الفرنسي، وإلى رجالاتها ونسائها الذين بصموا مجالات عدة إن على المستوى الوطني أو الدولى.

أما النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية بمدينة خريبكة فقد أدانت وبشدة في بيان لها تتوفر الجريدة على نسخة منهما أسمته الاعلام المغرض والمسخر والذي اصطف بجانب خصوم المدرسة العمومية ومصالح الشغيلة التعليمية، واصفة تصريحات المدعو ’’التيجيني’’ بالعدوانية، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحقها في اتخاذ جميع المتابعات القضائية في حقه.

2018-05-28 2018-05-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

Moujahid Jabir