الأحواز يخلدون ذكرى “الاحتلال الايراني” ويطالبون باستقلالهم

آخر تحديث : الخميس 3 مايو 2018 - 6:31 مساءً

المدينة 24 : المصطفى أبوالخير :بروكسيل

طالب المئات من الأحواز العرب من المنتظم الدولي بدعم استقلال الأحواز العربية في وقفة احتجاجية بساحة العدالة الدولية  أمام مقر الاتحاد الأوربي ببروكسيل .

وشارك المئات من الأحوازيون العرب في تخليد الذكرى 93 ، لما يسمونه “الأربعاء الأسود” ، التي تنظم في أبريل من كل سنة التي تدين “الاحتلال الإيراني ” لمنطقة الأحواز العربية .

وردد المتظاهرون شعارات تدين “النظام الايراني  الذي يستغل الثروات النفطية والغازية ومياه نهر كارون ، وتنفيذ عمليات إرهابية لتصفية المناضلين الأحواز وكل من يساند استقلال منطقة الأحواز ومطالبهم المشروعة .

وصرح أحد قادة التظاهرة أن “ما يفوق 90 في المائة من البترول والغاز الذي تتاجر فيه إيران دوليا ، هو ثروات أحوازية ، بدل أن تستغل ثرواته في تنمية وبناء الوطن والرقي بشعبه ، تسغل ذلك في تمويل وتسليح الميليشيات والحشود التي كلفت بمهمة زرع الفتن وتدمير الوطن  العربي”. 

وشارك في الوقفة الاحتجاجية أرملة أحمد المولى “أبو ناهض” وابناءه ، الذي تتهم الجبهة العربية لتحرير الأحواز النظام الإيراني  عبر مخابراته وميليشياته باغتياله أمام منزله قبل أشهر في هولندا .

وشارك ممثلون عن المعارضة السورية والهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني وفعاليات حقوقية ومدنية من دول عربية من العراق ،الأردن ، سوريا،الكويت، مصر، تونس، والمغرب في دعم الأحواز في مطالبهم.

2018-05-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

المصطفى أبو الخير