الشبيبة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة تناقش مسار الثقة في ندوة عمومية

آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 5:10 مساءً
المدينة24
نظم المكتب الجهوي لمنظمة الشبيبة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة ندوة في موضوع “النموذج التنموي الجديد..اكراهات الواقع ورهانات مسار الثقة” مساء أمس بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بمدينة خريبكة شارك في تأطيرها قيادات حزب الأحرار   والمحلل السياسي محمد بودن .
ورحب نائب رئيس المنظمة الشبيبية لحزب الحمامة عادل الصومعي بالحاضرين للملتقى العلمي والفكري الأول للمنظمة بجهة بني ملال خنيفرة التي تعتبر انطلاقة للحملة الجهوي لبناء مسار الثقة ، مؤكدا أن الندوات ستعقد بجميع أقاليم الجهة على أن تكون المحطة الختامية بعاصمة الجهة بني ملال .
وأكد منير الأمني رئيس منظمة الشبيبة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة أن استرجاع الثقة لايمكن أن يحصل دون إنتاج خطاب جديد يتجاوب مع المجتمع بعيدا عن لغة الشعبوية والديماغوجية وتصدير الأوهام والأحلام من أجل الحصول على أصوات الناخبين .
من جانبه اعتبر عبد الرحيم الشطبي المنسق الجهوي للحزب بجهة بني ملال خنيفرة أن دور الشباب محوري ورئيسي في تحقيق النموذج التنموي الجديد مضيفا الى أن جهة بني ملال خنيفرة خزان للطاقات والكفاءات التي يمكن أن تساهم في ذلك ، مؤكدا أن الرهان الأكبر في بناء المغرب الجديد ينطلق من الشباب وينتهي بالشباب الذين هم محور كل نهضة اقتصادية وحضارية.
وقال محمد بودن رئيس المركز الدولي لتحليل المؤشرات العامة خلال مدخلته أن التجمع الوطني للأحرار باخراجه لكتاب مسار الثقة يكون قد أقدم على مغامرة شجاعة وطموحة في الحقل السياسي تستجيب للخطاب الملكي الداعي الى التفكير في نموذج تنموي جديد بسبب الحاجيات المتزايدة والفوراق الاجتماعية كما شدد في كلمته على ضرورة توفير مناخ جيد وتحسين الظروف وتعزيز كرامة المواطن وتحقيق تكافؤ الفرص من أجل خلق نموذج جديد يلبي حاجيات المواطن جليلة مرسلي عضوة المكتب السياسي للحزب ورئيسة منظمة المرأة بجهة الدار البيضاء سطات أوضحت في كلمتها المنهجية التشاركية التي اعتمدها الحزب في استنباط الأولويات الرئيسية للمواطن والتي تم تضمينها في كتاب مسار الثقة مبرزة في الأن ذاته أن هذا المسار لايمكن أن يتحقق دون تعزيز قيمة المساواة من أجل تقليص الفوارق الاجتماعية بالاضافة قيمة المسؤولية التي يجب على كل الأفراد والمؤسسات أن يتحلوا بها لتحقيق التنمية الشاملة كما تطرقت في كلمتها الى دور التعليم في تحقيق النموذج التنموي الجديد موضحة أهم العناصر التي جاء بها مسار الثقة في هذا المجال.
من جانبه  اعتبر مصطفى بايتاس  المدير المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار  وعضو الفريق البرلماني أن أهم اشكال يعرفه المغرب اليوم يتمثل في التعليم وأنه بتحسين مستوى التعليم بالمجتمع المغربي ستتحسن جميع القطاعات كما دعا بايتاس جميع الأحزاب الى أن تتحمل مسؤوليتها وتتنافس على اخراج برامج تساهم في تحقيق التنمية عوض التنافس من أجل المناصب وأضاف في كلمته التي لقيت اشادة كبيرة داخل القاعة من قبل الحاضرين على أنه يجب أن نأخذ مسار الثقة كوثيقة أساسية لتنمية قطاعات مهمة قابلة للنقاش والتطوير وليس ككتاب مقدس . وعرف النشاط تفاعلا كبيرا من قبل الحضور حيث استمر أزيد من أربع ساعات متواصلة شهد مداخلات متميزة أثرت النقاش بالندوة التي تنظم ضمن حملة جهوية أطلقتها منظمة الشبيبة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة تحت شعار “يدا بيد نعيد الثقة لأجيال الغد”.
2018-04-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

المصطفى أبو الخير