أزيد من 80 سنة سجنا لقتلة طالب الحركة الأمازيغية إيزم

آخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2018 - 10:32 صباحًا

المدينة24:

قضت محكمة الاستئناف بمراكش، مساء أمس الثلاثاء، بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق 18 متهما في قضية قتل الطالب الأمازيغي عمر خالق الملق بـ »إزم » والقاضي بالسجن 89 سنة سجنا نافذا، وذلك وسط حضور مراقبين دوليين وممثلين للمجلس الوطني لحقوق الإنسان. 

وكشف محمد ألمو محلمي بهيئة الدفاع أن المتهمون في هذا الملف، أعلنوا أمام هيئة الحكم، وبصريح العبارة انتماءهم للجبهة الانفصالية « بوليساريو »، حيث رددوا عددا من الشعارات الانفصالية، وحولوا موضوع محاكمتهم إلى تسويق لمواقهفهم الانفصالية. » حسب قوله 

هذا وشهدت الساحة المقابلة لباب محكمة الإستئناف بمراكش، وقفة احتجاجية من تنظيم « الطلبة الصحراويين » بمعية عائلات المتهمين بقتل الطالب الأمازيغي عمر خالق المعروف بإسم « إيزم »، وسط حضور القوات العمومية تواجدت في عين المكان منذ صباح يوم الثلاثاء 10 أبريل 2018، تزامنا مع الجلسة الخامسة من جلسات الإستئناف. 

وتعود أطوار القضية إلى المواجهات العنيفة التي جرت بين الطلبة صحراويين وزملائهم من الحركة الثقافية الأمازيغية بمحيط كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، يوم السبت 23 يناير 2016، والتي أسفرت عن سقوط خمسة جرحى بينهم عمر خالق « إيزم » الذي تعرض للضرب بشكل وصف بالوحشي بواسطة أسلحة بيضاء.

2018-04-11 2018-04-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

Joubair Abderrahmane