هذه هي الطائرة التي تحطمت في بوفاريك

آخر تحديث : الأربعاء 11 أبريل 2018 - 10:28 صباحًا

المدينة24:

الطائرة العسكرية التي تحطمت اليوم ببوفاريك من نوع “اليوشين إي أل – 76 ” الواسعة الاستعمال من قبل سلاح الجو الجزائري، وتستعمل أساسا في نقل القوات والشحن.

فهي طائرة أغراض متعددة، وشاحنة جوية إستراتيجية، ذات أربعة محركات، صممها مكتب اليوشين للتصميم، أنتجت في روسيا، تستخدم بشكل أساسي من قبل القوات الجوية الروسية ،كان أول طيران لها في 25 مارس 1971. دخلت الخدمة في 1974، ومازالت في الخدمة حتى الآن. صنع منها 960 طائرة.

وإليوشين إي أل-76، كان من المخطط لها في بداية الأمر أن تكون طائرة شحن تجارية في عام 1967، لتكون بديلا لطائرة أنتونوف أن-12، وإي أل-76 تم تصميمها لتوصيل الآليات الثقيلة إلى المناطق النائية في الاتحاد السوفياتي.

كما أن الإصدارات العسكرية إي أل-76 استخدمت على نطاق واسع في أوروبا وآسيا وإفريقيا، بما في ذلك استخدامها كطائرة ناقلة للتزود بالوقود جوا أو كمركز قيادة جوية.

اليوشين هي شركة روسية  تقوم بتصميم وتصنيع الطائرات تم تأسيسها من قبل سيرغي اليوشين بدأت الشركة بالعمل في 13 يناير عام 1933 وتم تأسيس شركة إيفيايشون إنداستري إليوشين عام 1992 لتعمل كشركة تسويق وخدمة العملاء.

صنعت الشركة العديد من الطائرات لمختلف الاستخدامات، وقامت الحكومة الروسية بعمل خطة لدمج هذه الشركة  مع

شركة ميكويان وسوخوي وتوبوليف وياكوفليف وإيركوت  ليصبحوا شركة واحدة باسم يونايتد أيركرافت كوربوريشون.

2018-04-11 2018-04-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

Joubair Abderrahmane