حرب الأقمار الصناعية…إسبانيا ترد على المغرب

آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 11:40 صباحًا

المدينة24-صحف:

انطلق صراع الأقمار الصناعية التجسسية بين المغرب وإسبانيا في العمق، رغم محاولة الإسبان إخفاء علانية توجسهم وتخوفهم من التطوّر العسكري للمغرب في السنوات الخمس الأخيرة، وهو التقدّم الَّذِي تُوج بإرسال القمر الصناعي محمد السادس -أ- إلى الفضاء، انطلاقاً من قاعدة كورو الفضائية في جزيرة غويانا الفرنسية على متن صاروخ “فيغا: التابع لشركة أريان سبيي ، يوم 8 نونبر الماضي. وهو الأمر الذي عجل بإقدام إسبانيا في 22 فبراير المنصرم على إرسال قمر اصطناعي يسمى “باث” ذي أبعاد عسكريّة إلى الفضاء.

وأضافت “أخبار اليوم”، في عددها الصادر الثلاثاء، أن جزءاً من هذه الحرب الخفية بَيْن الرباط ومدريد نقلته صحيفة “الكونفدينسيال ديجيتال” الإسبانية، القريبة من الاستخبارات العسكريّة الإسبانية، إذ حذّرت من تحليق القمر الصناعي المغربي محمد السادس -أ- فوق القاعدة الجويّة العسكريّة بمدريد يوم 17 من هذا الشهر حوالي الساعة الحادية عشرة وسبع دقائق بالتوقيت المغربي، مبرزة، كذلك، أن القمر المغربي التجسسي يحوم فوق الجزيرة الإيبيرية مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

وأضافت، أنه رغم اعتراف الإسبان بالقفزة المهمّة الَّتِي حققها المغرب بإرسال قمر عسكري تجسسي ومدني إلى الفضاء، إلا أن الاستخبارات الإسبانية تحاول التقليل من شأنه، إذ أشارت الصّحيفة الإسبانية، نقلاً عن مصادرها الخاصة، إلى أن “القمر الصناعي الإسباني “باث” متفوق بشكل كبير على نظيره المغربي محمد السادس -أ-.

وأضافت أن إرسال “باث” إلى الفضاء جعل إسبانيا تلحق بالمغرب في “سباقه الخاص نحو الفضاء”،لكنّه ظلّ مُنذ إرساله إلى الفضاء في نوفمبر الماضي يمرّ فَوْق إسبانيا مرّتين إلى ثلاث في اليوم”.

2018-03-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

Joubair Abderrahmane