قضية الجاسوس الروسي قد تعصف بكأس العالم

آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 9:41 صباحًا

المدينة24 :

دخلت الولايات المتحدة الأمريكية على خط الأزمة بين بريطانيا و روسيا بشأن محاولة اغتيال الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال، وذلك بعدما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن روسيا تقف على الأرجح وراء هذه الواقعة.

وصرح وزير الخارجية الأميركي بأن الولايات المتحدة متفقة مع حليفتها بريطانيا على أن روسيا تقف على الأرجح وراء تسميم سكريبال، مشددا على وجوب محاسبة المسؤولين عن محاولة الاغتيال هذه.

وقال تيلرسون بعد إجرائه مكالمة هاتفية مع نظيره البريطاني بوريس جونسون “لدينا ملء الثقة في التحقيق البريطاني واستنتاجه بأن روسيا هي المسؤولة على الأرجح عن الهجوم الذي جرى بواسطة غاز الأعصاب في سالزبري الأسبوع الماضي”.

وأضاف “نحن متفقون على أن المسؤولين -سواء الذين ارتكبوا الجريمة أو أولئك الذين أمروا بها- يجب أن يواجهوا العواقب الوخيمة المناسبة، إننا نتضامن مع حلفائنا في المملكة المتحدة وسنواصل تنسيق ردودنا من كثب”.

وأتى تصريح الوزير الأميركي بعد ساعات من إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنه “من المرجح جدا” أن تكون موسكو وراء ما وصفته بـ”الهجوم الطائش والمشين”.

وقالت ماي أمام البرلمان أمس الاثنين إن سكريبال سمم بمادة تستخدم عسكريا صنعت في روسيا، وأمهلت الحكومة الروسية إلى نهاية اليوم الثلاثاء لتقديم تفسيرات بشأن تسميم الجاسوس.

وكان سكريبال قد تعرض هو وابنته الأسبوع الماضي لنوع من غاز الأعصاب في مدينة سالزبري جنوب غربي إنجلترا، وقد نقلا إلى المستشفى ولا يزالان فاقدي الوعي وفي وضع خطير.

2018-03-13 2018-03-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

Moujahid Jabir