الاتحاد الأوروبي: لعبة “فيدجت سبينر” تشكل خطراً على الأطفال

آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 7:26 مساءً

المدينة24-متابعة:

ذكرت المفوضية الأوروبية الاثنين، أن لعبة “فيدجت سبينر” التي نالت شعبية العام الماضي، بين المنتجات المباعة في الاتحاد الأوروبي ، جرى تصنيفها على أنها تشكل خطراً صحياً، وذلك خلال تقديمها تقرير 2017 بشأن البضائع الخطيرة.

يمكن تثبيت اللعبة ثلاثية الأجنحة التي تقوم بالدوران بشكل محوري حول نفسها، على الإبهام أو قذفها من يد للأخرى أو ببساطة أستخدامها لإبقاء اليدين مشغولتين.

ويقول عشاق اللعبة إنها إدمانية للغاية وتساعد على تخفيف الإجهاد، ولكن المفوضية الأوروبية -الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي- وجدت أن فيدجت سبينر غالباً ما تكون مزودة بأنوار تعمل بالبطاريات، وهو ما يشكل خطراً على الأطفال الذين بإمكانهم الوصول بسهولة للبطاريات وبلعها.

 واشتمل تقرير إدارة الإنذار السريع التابعة للمفوضية الأوروبية على 11 نموذجاً من فيدجت سبينر في عام 2017 سحبت من الأسواق لعدم الإذعان لقواعد الاتحاد الأوروبي الخاصة بسلامة اللعب.

وتنشر المفوضية سنوياً تقريراً بشأن المنتجات الخطيرة ليتم حظرها، أو سحبها أو استدعائها داخل السوق الموحد للاتحاد الأوروبي.

وتتراوح فئات القائمة من اللعب والملابس ومستحضرات التجميل إلى الآلات الاحترافية والسيارات.

2018-03-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :تلتزم “المدينة24” بنشر كافة التعليقات التي ترد من القراء، باستثناء التي تسيء للدين والمقدسات أو تتضمن تحقيرا أو تجريحا للشخصيات العامة أو تحمل ألفاظا خادشة للحياء والذوق العام أو عبارة عن تصفية حسابات مع الكاتب دون نقد الموضوع. - أسبقية النشر تُعطى للتعاليق المكتوبة بالعربية. - يرجى إرسال التعليق مرة واحدة. - تحذف آليا جميع التعاليق المكررة والمرسلة عدة مرات. - تحذف جميع التعاليق غير مفهومة المعنى. - تحذف جميع تعاليق السب والشتم المجاني والتنقيص من أحد المعلقين أو الكتاب. - يمنع كتابة البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف إلا عند الضرورة. - يمنع الإعلان والإشهار لمواقع أخرى.

قد لا تنشر بعض التعليقات “سهوا” لأن المتطوعين الذين يقومون بالإشراف على التعاليق يتعاملون مع المئات منها يوميا وبالتالي فمن غير المستبعد أن لا تنشر بعض الردود لأسباب تقنية. - الاقتراحات والمساهمات والملاحظات... يرجى إرسالها إلى بريد الموقع وليس عبر التعليقات : almadina24web@gmail.com

Joubair Abderrahmane